الاخبار
15/01/2020

بلدية مدينة أبوظبي و(أدنوك) تبحثان سبل تعزيز علاقات الشراكة الاستراتيجية

بحثت بلدية مدينة أبوظبي ومجموعة (أدنوك) سبل تعزيز علاقات الشراكة والتعاون المشترك بين الجانبين بهدف الارتقاء بالخدمات وإسعاد المجتمع ودعم متطلبات التنمية الشاملة.
جاء ذلك خلال استقبال سعادة سالم سلطان المعمري المدير التنفيذي لقطاع الخدمات البلدية بحضور سعادة خلفان سلطان النعيمي المدير التنفيذي لقطاع عمليات البلديات الفرعية، وعدد من مديري الإدارات ورؤساء الأقسام وفدا من شركة.
(أدنوك) برئاسة السيد مبارك المنصوري مدير إدارة العلاقات الحكومية لمجموعة أدنوك، وذلك في مقر بلدية مدينة أبوظبي الرئيسي.
ورحب سعادة سالم المعمري بوفد شركة أدنوك، معرباً عن تقديره لهذه المبادرة، ومؤكدا حرص البلدية وشركة أدنوك على رفع مستوى التنسيق والتعاون في مختلف القضايا المشتركة بما يعود بالفائدة على المستفيدين من خدمات الجانبين.
ومن جانبه أعرب رئيس وفد شركة أدنوك السيد مبارك المنصوري عن تقديره لبلدية مدينة أبوظبي ودورها في خدمة المجتمع والارتقاء بجودة الحياة، وتعزيز منظومة الخدمات والبنية التحتية المتطورة، مشيراً أن بلدية مدينة أبوظبي هي الشريك الاستراتيجي الأول لـ (أدنوك)، لذا تهدف المجموعة من هذا اللقاء إلى تحسين سبل التواصل والتنسيق، ومعرفة احتياجات الشركاء ومتطلباتهم وتوقعاتهم الحالية والمستقبلية بما يخدم الأهداف الاستراتيجية المشتركة.
على الصعيد ذاته شهد اللقاء تبادل الآراء والأفكار حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، كما قدمت شركة أدنوك عرضاً تقديميا تناولت فيه نبذة تعريفية عن الشركة وقيمها، ومهامها، ورؤيتها، ومجموعة الشركات المنضوية تحت لوائها، وعلاقات الشركاء ، ومهام إدارة العلاقات الحكومية.
وقد أسفر الاجتماع عن وضع آلية للاتصال بين البلدية وأدنوك من خلال إدارة العلاقات الحكومية في أدنوك، وقسم علاقات الشركاء في بلدية مدينة أبوظبي بهدف اتباع أفضل الممارسات والسبل الكفيلة بفتح قنوات التواصل والتعاون وفقاً  لأرفع المستويات.
كما اتفق الطرفان على تفعيل التعاون المشترك في العديد من القضايا منها: تنفيذ الفعاليات المشتركة، وتسهيل وتسريع إجراءات الحصول على شهادة عدم الممانعة (NOC) الخاصة بمشاريع الطرفين، والاتفاق على معالجة مشوهات المظهر العام الخاصة بشركة أدنوك من خلال التعاون في مواجهة هذه المشوهات وإزالتها، وتطوير التعاون في مجال مشاريع المسؤولية المجتمعية بما يخدم تطلعات الطرفين، والتعاون في إدارة الطوارئ لتعزيز المظهر العام، وتنسيق الإجراءات لخدمة المجتمع، والاتفاق على أهمية الربط الإلكتروني الخاص بالمراسلات وإدارة الأرشفة الإلكترونية.
وفي ختام الاجتماع اتفق الطرفان على أهمية مواصلة اللقاءات التشاورية والتنسيقية بما يعزز من علاقات الشراكة وينعكس إيجابيا على الخدمات العامة وإسعاد المتعاملين.

أخبار ذات صلة